ما هي بوابة الدفع وكيف تعمل؟

فبراير 12, 2024

بوابة الدفع أمر لا بد منه للمتاجر عبر الإنترنت. في الواقع، كشفت دراسة ماستركارد أن 72٪ من المستهلكين المصريين يتسوقون عبر الإنترنت أكثر منذ بداية انتشار الوباء. وأفضل طريقة لبدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت قبول المدفوعات هي بوابة الدفع.

تسهل بوابات الدفع المعاملات عبر الإنترنت مع حماية البيانات الحساسة لحامل البطاقة. هذا يعني أنه يمكن للعملاء شراء العناصر بأمان من متجرك دون التعرض لخطر سرقة الهوية.

في هذه المقالة، سنستكشف مداخل ومخارج بوابات الدفع بما في ذلك كيفية عملها وكيف يمكنك البدء في تنفيذها في عملك.

ما هي بوابة الدفع؟

ببساطة، بوابة الدفع هي الحل الذي يقرأ بشكل آمن معلومات الدفع الخاصة بالعميل وينقلها إلى الحساب المصرفي للتاجر (لكل من المعاملات عبر الإنترنت والمعاملات الشخصية). فكر في الأمر على أنه سجل نقدي، باستثناء أن المدفوعات التي يعالجها غير نقدية. قد تشمل هذه بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم والشيكات الإلكترونية والمحافظ الرقمية (مثل جوجل باي و ابل باي و أمازون باي و سترايب و باي بال وما إلى ذلك).

بشكل أساسي، هو عبارة عن برنامج ينشئ نفقًا آمنًا للعملاء للتواصل مع التجار وتحويل الأموال إليهم في المعاملات عبر الإنترنت. إنه أيضًا البرنامج الموجود في نظام نقاط البيع أو أجهزة قراءة البطاقات التي تعالج بيانات الدفع الخاصة بالعميل في إعداد فعلي. تتمثل مهمة بوابة الدفع في الحصول على معلومات الدفع بأمان، والتأكد من توفر الأموال الكافية في حساب العميل، والحصول على أموال التاجر.

يمكنك التفكير في بوابات الدفع كوسيط بين متجرك وبطاقة ائتمان العميل. تزداد أهمية هذه الحلول مع استمرار التجارة الإلكترونية والمعاملات عبر الإنترنت في الاعتماد على مدفوعات بطاقات الائتمان وغيرها من حلول الدفع عبر الهاتف المحمول لتبسيط المدفوعات.

تشمل بوابات الدفع الشهيرة باي بال و Authorize.net و سترايب و سكوير وما إلى ذلك. كما يقدم بعضها أيضًا حساب تاجر (إلى جانب بوابة الدفع). تأتي معظم بوابات الدفع مع ميزات مثل اكتشاف الاحتيال وتشفير البيانات المصممة خصيصًا للحفاظ على أمان معلومات الدفع الخاصة بعملائك.

يجب أن يفكر صاحب العمل الحديث في جوانب مثل شركاء معالج الدفع، وامتثال PCI DSS، ومعاملات نقاط البيع بالإضافة إلى طرق الدفع المختلفة حيث تستمر معاملات بطاقات الائتمان والتجارة العامة في التطور.

لحسن الحظ، يمكن لأولئك الذين يديرون متاجر البيع بالتجزئة، ولديهم أمثلة لمعالجة مدفوعات بطاقات الائتمان، ويسعون إلى تنمية أعمالهم بطريقة بسيطة ومباشرة، الاعتماد على شركاء مثل Stax لإرشادهم وتبسيط عمليات معالجة الدفع الخاصة بهم.

بوابات الدفع مقابل معالجات الدفع

قبل المضي قدمًا، قد يكون من المفيد فهم الاختلافات بين بوابة الدفع ومعالج الدفع حيث غالبًا ما يتم الخلط بينهما.

تسهل معالجات الدفع نقل بيانات الدفع بين البنوك المصدرة للبطاقات والمصارف المستحوذة لتحويل الأموال إلى حساب التاجر الخاص بك. ومع ذلك، سيحتاجون إلى مساعدة بوابات الدفع لتفويض المعاملة والتواصل مع الأجزاء المتحركة الأخرى.

ما هو حساب بوابة الدفع؟

إنه حساب أو حل معالج دفع يسمح لك بقبول مدفوعات بطاقات الخصم وبطاقات الائتمان من عملائك في إعدادات عبر الإنترنت وعلى أرض الواقع.

عند الاتصال بموقع ويب أو نظام نقطة بيع (POS)، تعالج البوابة المعلومات التي تم إدخالها في بطاقة الائتمان أو التي تم التقاطها فعليًا بأمان وأمان. إذا تمت الموافقة على المعاملة، فإن الحل يبدأ عملية تحويل الأموال إلى حساب التاجر الخاص بك.

هذا حل بسيط يصلح للشركات وعملائها. ومع ذلك، هناك الكثير من الأجزاء المتحركة المعنية. لفهم هذا بشكل أفضل، دعنا أولاً نلقي نظرة على أصحاب المصلحة الرئيسيين المشاركين في العملية.

أصحاب المصلحة الرئيسيون المشاركون في معالجة بوابة الدفع

يشارك أصحاب المصلحة التاليون في أي عملية دفع تتم معالجتها عبر بوابة الدفع:

  • العميل (أو حامل البطاقة) الذي يقوم بالشراء.
  • التاجر (أو الشركة) الذي يقوم بالبيع.
  • شبكات البطاقات (مثل Visa و Mastercard وما إلى ذلك) التي تدير بطاقة العميل.
  • المصرف الذي أصدر بطاقة العميل والذي يحتفظ بحساب بطاقة الائتمان الخاصة به.
  • بنك التاجر (أو بنك التاجر) الذي يمتلك حساب التاجر التجاري.

كيف تعمل بوابة الدفع؟

كما تمت مناقشته أعلاه، فإن بوابات الدفع هي الوسيط بين متجرك وعميلك. تسمح البوابات بدفع العميل وتشفير معلومات حامل البطاقة. ثم يؤكد الدفع مع البنك المصدر ويودع الأموال في حساب التاجر. تعد البوابة نفسها، إلى جانب كونها آمنة، طريقة سهلة لتسهيل المعاملات عبر الإنترنت لمتجرك.

تؤدي البوابة هذه الوظيفة من خلال الاتصال بشبكات بطاقات الخصم / بطاقات الائتمان مثل Visa أو Mastercard أو Discover أو American Express. كما أنها تصل إلى مُصدر بطاقة الائتمان، وهو البنك المُصدر أو المؤسسة المالية التي وفرت البطاقة لعملائك.

بعد الاتصال بالشبكة والمصدر، تتحقق البوابة من صحة معلومات بطاقة ائتمان العملاء وبيانات المعاملة الإجمالية.

بمجرد أن تتلقى البوابة إجابة من المُصدر فيما يتعلق بتوفر الأموال وصحة المعلومات، فإنها تمرر قبول أو رفض المعاملة لك ولعميلك. يسمح لك هذا بتأكيد ما إذا كان قد تم التحقق من صحة المعاملة.

إليك نظرة أكثر تفصيلاً على كيفية عمل بوابات الدفع:

  • يبدأ العميل معاملة عن طريق إدخال بياناته في موقع التجارة الإلكترونية الخاص بالتاجر أو باستخدام بطاقة الائتمان الخاصة به في متجر فعلي.
  • تمرر بوابة الدفع معلومات بطاقة ائتمان العميل إلى البنك المتلقي (أي الكيان الذي يعالج المدفوعات نيابة عن التاجر).
  • يتفاعل معالج الدفع مع شبكة بطاقة العميل (مثل Visa و Mastercard)، والتي تقوم بعد ذلك بتوجيه المعاملة إلى البنك المصدر (البنك الذي أصدر بطاقة الائتمان للعميل).
  • يتحقق البنك المُصدر من وجود أموال متاحة في حساب العميل لتغطية مبلغ الشراء. تُستخدم هذه الخطوة أيضًا لتحديد ما إذا كانت المعاملة احتيالية أم لا. من هناك، سيوافق البنك أو يرفض المعاملة.

فوائد استخدام بوابة الدفع

بينما تتضمن العملية أمانًا مكثفًا لامتثال PCI وطرق تشفير للتواصل مع جهة إصدار بطاقة الائتمان، تضمن البوابة عملية مبسطة في الواجهة الأمامية. يضمن ذلك عدم اضطرار العملاء إلى الخضوع لإجراءات معقدة لإتمام المعاملات في أي وقت.

على سبيل المثال، إذا كان العميل يقوم بمعالجة مدفوعات بطاقة الائتمان عبر الإنترنت بنفسه، فيمكنه إدخال تفاصيل البطاقة ثم الانتظار لبضع ثوانٍ فقط قبل معرفة ما إذا كانت مدفوعات بطاقته الائتمانية قد تمت أم لا. نظرًا لأن البوابة عادةً ما تكون مدمجة في موقعك على الويب أو تطبيقك، فإن هذا لا يتطلب من عميلك الخضوع لأي عمليات معقدة. يحتاجون إلى إدخال المعلومات الضرورية مثل الاسم ورقم البطاقة وتاريخ انتهاء صلاحية البطاقة ورمز CVV.

وبالمثل، افترض أن المعاملة يتم تنفيذها من خلال أجهزة الدفع مثل محطة نقاط البيع. في هذه الحالة، لا يستغرق الأمر سوى بضع ثوانٍ بعد تمرير البطاقة أو غمسها أو النقر عليها لمعرفة ما إذا كانت المعاملة مصرح بها أم لا. لا تطلب هذه العملية أيضًا أي تفاصيل معقدة وتتطلب وجود البطاقة لدى مستخدم مصرح له.

بسبب هذه الآلية، تعمل البوابة بمثابة العمود الفقري لأي إعداد لحساب التاجر. بدون الاتصال القوي والمشفّر لبوابة الدفع بجهة إصدار البطاقة والشبكة، لا يمكن تفويض المعاملات أو تأكيدها. مع وضع ذلك في الاعتبار، يعد حساب البوابة ضروريًا لكل شركة ومؤسسة تريد قبول مدفوعات بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم.

هل يمكن ربط بوابات الدفع بخدمات حساب التاجر الأخرى؟

يقوم العديد من مزودي خدمة التجار القياسيين بتجميع هذه الخدمات مع حلول الأجهزة عبر الإنترنت أو الشخصية منذ البداية. تتم مشاهدة هذه العروض في الغالب من خلال بوابات الدفع عبر الإنترنت.

ومع ذلك، فهي متاحة أيضًا للحلول التقليدية التي تضمن أنك لست مضطرًا للتشغيل إلى مزود واحد لأجهزة نقاط البيع إلى آخر لحساب بوابة وإلى آخر لحساب بوابة. مع ما يقال، يمكن لهذا النموذج في بعض الأحيان أن يحد من مرونتك فيما يتعلق باختيار مجموعة من الحلول.

هناك العديد من الشركات المصنعة للأجهزة التي تحتاج إلى موفري بوابة دفع من جهات خارجية حتى تظهر أجهزة نقاط البيع الخاصة بهم. يتم تسهيل عملية الاستفادة من هذه الأنواع من العروض من خلال الاتصال بمزودي الدفع بدلاً من مصنعي المعدات. يمكن أن يساعدك هؤلاء الموفرون في العثور على المجموعة الصحيحة من حلول الأجهزة والبرامج التي تناسب احتياجاتك بشكل مثالي.

سواء كنت ترغب في استخدام حساب البوابة الخاص بك في إعداد في المتجر أو عبر الإنترنت، يجب عليك اختيار حساب البوابة الخاص بك مع وضع دعم لشبكات متعددة في الاعتبار. هذا يضمن أنه يمكنك بسهولة قبول المدفوعات من الشبكات الرئيسية ولن تضطر إلى إبعاد أي عملاء.

لماذا يجب عليك استخدام بوابة الدفع؟

تعمل بوابات الدفع على تأمين معاملاتك حتى تتمكن من البقاء متوافقًا مع PCI. يجب أن تكون أي شركة تتعامل مع بيانات حامل البطاقة متوافقة مع معايير أمان بيانات PCI. يعد استخدام البوابة هو أفضل طريقة للقيام بذلك لمتجرك عبر الإنترنت. تقوم البوابة بتشفير بيانات حامل البطاقة بحيث تظل المعلومات آمنة ومأمونة.

توفر بوابات الدفع أيضًا لعملائك تجربة سداد سريعة. يمكن أن تؤدي إضافة العديد من الخطوات، مثل إنشاء حساب لسداده، إلى إضعاف تجربة العميل. قد يؤدي ذلك إلى تقليل احتمالية رغبتهم في التسوق في متجرك مرة أخرى (وتقليل احتمالية إنهاء معاملاتهم). لكن بوابات الدفع لا تعطل عملية السداد.

بدلاً من ذلك، تسمح لك بقبول المدفوعات وتشفير المعلومات بسلاسة حتى يكون الدفع سهلاً وآمنًا.

ما هي رسوم بوابة الدفع؟

تعتمد رسوم بوابة الدفع إلى حد كبير على المزود الذي تختاره. ومع ذلك، يظل نموذج دفع الرسوم كما هو عبر موفري بوابة الدفع المختلفين.

على سبيل المثال، من الممارسات المعتادة لمقدمي خدمة بوابة الدفع إرفاق رسوم لكل معاملة تتم معالجتها بواسطة الحل. في كثير من الحالات، يتضمن ذلك نسبة مئوية من مبلغ المعاملة بالكامل وسعرًا ثابتًا في الأعلى. يمكن لبعض مقدمي الخدمة أيضًا تضمين أسعارهم الإضافية في الأعلى.

يمكن أن تتغير رسوم المعاملات أيضًا بسبب عوامل أخرى مختلفة. على سبيل المثال، إذا كنت تقوم بمعالجة بطاقة دفع Visa أو Mastercard، فقد تظل الرسوم على متوسط الأسعار المذكورة أعلاه. ولكن إذا قبلت المدفوعات من خلال بطاقة American Express، فقد تصل الرسوم إلى مبلغ أعلى.

تلعب المستويات المختلفة لبطاقات الدفع دورها أيضًا. تعتبر بعض بطاقات الائتمان التي تندرج تحت قواعد المعالج “مؤهلة” وتتم معالجة مدفوعاتها برسوم أقل. بينما تعتبر البطاقات الأخرى “غير مؤهلة” ويتم إكمال معاملاتها بتكلفة أعلى.

قد يتم أيضًا تطبيق رسوم أخرى مثل رسوم الاشتراك الشهرية على حل بوابة الدفع. عادة ما تكون هذه الرسوم المعينة رمزية تمامًا وقد تقع عبر نطاق واسع. مع قول ذلك، يمكن أن تتغير هذه التقديرات بسهولة اعتمادًا على المزود الذي تختاره في النهاية. على الرغم من أن هذه الرسوم عادة ما تكون صغيرة، فمن المهم مقارنتها بمقدمي الخدمات الآخرين للتأكد من أنك لا تدفع أكثر من حصتك العادلة من التكاليف.

هناك أيضًا العديد من الرسوم الأخرى التي قد تتعلق بحساب بوابة الدفع. تحدد بعض الخدمات حدًا أدنى شهريًا لمعالجة المدفوعات بمعدل المعاملات المعتاد. إذا لم يتم استيفاء هذا الحد، فقد تحتاج إلى تغطية الرسوم الإضافية من جيبك. تحافظ العديد من خدمات بوابات الدفع على هذا النموذج لحماية إيراداتها المتوقعة. إذا لم تستطع شركة ما تلبية توقعاتها بعدد المعاملات، فإن حلول بوابة الدفع هذه تميل إلى استرداد خسائرها من خلال هذا الحد الأدنى للرسوم الشهرية.

هناك أيضًا رسوم أخرى متعلقة بحلول بوابة الدفع والتي يمكن أن تعتمد على المزود ومجال عملك. في حين أن معظم الرسوم الإضافية ليست باهظة التكلفة من تلقاء نفسها، إلا أنها يمكن أن تتجاوز مستوى معينًا عند إضافتها جميعًا معًا. هذا هو السبب في أنه من المهم تذكر هذه الرسوم ومعرفة ما قد يقدمه مقدمو الخدمات الآخرون من حيث التكلفة الإجمالية.

كما هو مذكور أعلاه، تختلف الرسوم الإجمالية لحساب بوابة الدفع الخاص بك على المزود نفسه. هذا يجعل من المهم للغاية القيام بالعناية الواجبة والتعرف على جميع التكاليف المتضمنة قبل الاشتراك في مثل هذه الخدمة.

ما الذي يجب أن تبحث عنه في بوابة الدفع؟

عندما يتعلق الأمر باختيار بوابة الدفع، فإن الأمان يمثل مصدر قلق كبير. يجب أن تكون متوافقًا مع PCI بصفتك مالكًا تجاريًا، لذا فإن ضمان تشفير بوابة الدفع التي تستخدمها لبيانات حامل البطاقة أمر لا بد منه.

يجب عليك أيضًا التأكد من أن بوابة الدفع الخاصة بك تتكامل مع عربة التسوق الخاصة بك. تسمح العديد من عربات التسوق عبر الإنترنت بالتخصيص حتى تتمكن من إنشاء تجربة ذات علامة تجارية من البداية إلى النهاية.

تتكامل بوابة الدفع باي بال بسهولة مع منصات التجارة الرئيسية مثل Vend و WooCommerce و Shopify. يوفر باي بال أيضًا واجهة برمجة تطبيقات للدفع، مما يسمح لك بإعداد عمليات تكامل مخصصة لاحتياجاتك الخاصة.

يجب أن تسمح بوابة الدفع ومعالج الدفع بالتكامل السهل عندما يتعلق الأمر باستخدام التكنولوجيا الخاصة بهم. يفرض بعض مزودي خدمة التجار رسومًا على إنشاء بوابة دفع أو تزويدك بها، مقابل رسوم متكررة كل شهر. كن على اطلاع على هذه الرسوم الإضافية.

تعتبر بوابات الدفع ضرورية للغاية للمتاجر عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية. ويمكن أن يساعدك المعالج المناسب في توفير المال على معالجة بطاقة الائتمان دون إضافة رسوم إضافية.

كيف تتكامل مع بوابة الدفع؟

إن دمج حل بوابة الدفع في عملك ليس بالأمر الصعب. يأتي العديد من مزودي الدفع بخيار متكامل، مما يعني أنك لست مضطرًا لشراء معدات نقاط البيع الخاصة بك وحساب المدفوعات الخاص بك من حلول مختلفة. هذا ينطبق بشكل خاص على خدمات بوابة الدفع عبر الإنترنت، والتي يتم تقديمها مباشرة بواسطة معالجات الدفع دون متطلبات الأجهزة.

سواء كنت تبحث عن أفضل حل لبوابة الدفع لحل من الطوب وقذائف الهاون، أو متجرًا عبر الإنترنت، أو عملًا مختلطًا يلبي احتياجات كلا الطرازين، فلن تضطر إلى الخوض في عمليات شاقة إذا كنت تعرف ما تفعله.

في حين أن بوابة الدفع للحل الشخصي غالبًا ما تأتي في عرض جاهز للاستخدام، فإن إنشاء بوابة دفع عبر الإنترنت ليس بالأمر الصعب أيضًا. تحتاج إلى التسجيل في الخدمة ودمج حلولها الخلفية على موقع الويب الخاص بك.

من هناك، يمكنك البدء بسرعة في قبول مدفوعات بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم وفقًا لشروطك من خلال عربة التسوق الخاصة بك. تتيح لك حلول بوابة الدفع أيضًا قبول المدفوعات المتكررة بسهولة، مما يزيد من سهولة استخدامها بشكل عام.

أنواع مختلفة من بوابات الدفع

مع ذلك، من الضروري أن تتذكر أنه قد يتعين عليك الاختيار بين أنواع مختلفة من الحلول عندما يتعلق الأمر ببوابات الدفع عبر الإنترنت. قد تسمح لك بعض بوابات الدفع بدمج الواجهة داخل موقع الويب الخاص بك نفسه. في حين أن الآخرين قد يعيدون توجيه العميل إلى صفحة بوابة الدفع.

بشكل عام، هناك ثلاثة أنواع من بوابات الدفع:

  • في الموقع (أو مستضافة ذاتيًا): في هذه الحالة، تتم معالجة عملية الدفع والدفع بالكامل بواسطة الخوادم الخاصة بك (وهو ما يحدث عادةً مع الشركات الكبيرة).
  • خارج الموقع (أو مستضاف): في هذه الحالة، تتم عملية الدفع في موقعك أو متجرك الفعلي ولكن تتم معالجة الدفع على خوادم مزود خدمة الدفع.
  • عمليات إعادة التوجيه: في هذه الحالة، تتم إعادة توجيه العميل إلى معالج (مثل باي بال أو ستريب) لإكمال المعاملة.

ما مدى سهولة تحسين مدفوعات بطاقات الائتمان من خلال بوابة الدفع؟

بشكل عام، لا يعد دمج بوابة الدفع في حلولك اليومية مهمة صعبة بالضرورة. على الرغم من أن الخطوات القليلة الأولى قد تبدو مرهقة، إلا أنه يمكنك التعامل معها بسهولة بمساعدة المزود المناسب. طالما أنك تتوصل إلى حل يحقق التوازن المثالي بين نهج سهل الاستخدام وفعال من حيث التكلفة، يمكنك معالجة معاملات الدفع للعملاء بأقصى درجات راحة البال.

الخاتمة

تعمل بوابات الدفع على تبسيط عملية الدفع عبر الإنترنت لشركتك وتساعدك على تلقي المدفوعات بشكل أسرع وأكثر راحة وبأمان أفضل. إذا كنت تفكر في تلقي مدفوعات عبر الإنترنت، أو ترغب في تحسين الطريقة التي تستخدمها بالفعل، فإن بوابة الدفع هي ما تبحث عنه.

اترك تعليقاً