هناك العديد من العملات الالكترونية المشفرة ، فلم تكن عملة البيتكوين رائدة فقط في مجال التسويق الإلكتروني، بل إنها أصبحت المعيار الفعلي للعملات المشفرة، الأمر الذي أدى إلى إلهام الكثير من المتابعين بإكتشاف الكثير من العملات الالكترونية الأخرى كبدائل للبيتكوين. تعرف من خلال هذا المقال على 9 من العملات الالكترونية الاكثر صعوداً ومنافسة لعملة البيتكوين.

ما هي العملات الالكترونية ؟

ما هى العملات الالكترونية
ما هى العملات الالكترونية

العملات الالكترونية او العملة المشفرة، تعني المعرّفة على نطاق واسع، فهي عملات افتراضية أو رقمية، تتخذ شكل رموز أوعملات معدنية. وهذه العملات الإفتراضية البعض منها غزى العالم المادي ببطاقات إئتمان ومشاريع أخرى كثيرة رغم أنها عملات غير ملموسة. ومجال التشفير يتوسع بإستمرار، حيث تستمر عملة البيتكوين متصدرة في قيادة هذه العملات الالكترونية المشفرة، وذلك من حيث الشعبية و القيمة السوقية وقاعدة المستخدمين.

و صُممت العملات المشفرة دائماً لتكون خالية من التلاعب والسيطرة الحكومية، وفي مقالتنا هذه سنستعرض معك أهم العملات الالكترونية، ورغم أن هناك أكثر من 1600 عُملة رقمية، جميعها يتمتع بشعبية كبيرة من الداعمين والمستثمرين، وعلى الرغم أن البيتكوين هى الرائدة في العملات الالكترونية، إلا أن المُحللين يعتمدون العديد من الأساليب لتقييم الرموز الأخرى بخلاف ال بي تي سي، لذا ظهرت العملات الالكترونية العديدة التي سنتعرف عليها معاً في هذه المقالة .

العملات الالكترونية

1- عملة الليتكوين “LTC”

LTC
LTC

تم إطلاق هذه العملة في عام 2011 , وكانت من بين العملات الالكترونية الاولى التابعة لعملة البيكوين. وكان يُشار إليها بالفضة في ذهب البيتكوين , وتعتمد عملة الليتكوين هذه على شبكة دفع عالمية مفتوحة المصدر، لا تخضع لسيطرة أي سلطة مركزية وتستخدم “تشفير” كدليل على العمل، والذي يمكن فك تشفيره بمساعدة وحدات المعالجة المركزية من فئة المستهلك، وعلى الرغم من أن هذه العملة تشبه الكثير من خصائص البيتكوين، إلا أنها تحتوي على معدل إنشاء بلوك أسرع، وبالتالي يوفر تأكيداً أسرع للمعاملات بخلاف المطورين. وهناك عدد متزايد من التجار الذين يقبلون على عملة الليتكوين، حيث تعدى رأس المال السوقي لشركة الليتكوين في عام 2019 حوالي 2 مليار دولار.

2- الاثريوم “Ethereum” – “ETH”

Ethereum
Ethereum

الإيثيريوم هي عملة رقمية مشفرة، تم إطلاقها في عام 2015، حيث أنها عبارة عن منصة برمجية غير مركزية تمكن من بناء العقود الذكية والتطبيقات الموزعة وتشغيلها دون أي توقف أو تدخل من طرف ثالث. ويتم تشغيل التطبيقات على الإيثير على نظام التشفير الخاص بالنظام الأساسي، ويتمثل هذا الإثير كوسيلة للتنقل عبر منصة الإيثيريوم. ويسعى الكثير من المطورين إلى تطوير وتشغيل التطبيقات داخل الإيثيريوم، وخاصة المستثمرين الذين يتطلعون إلى شراء عملات الكترونية أخرى بإستخدام الإثير. وبلغ رأس المال في عام 2019 لشركة الإيثيريوم حوالي مليار دولار.

العملات الرقمية

3- زكاش “Zcash” – “ZEC”

Zcash
Zcash 

زكاش هي عبارة عن عملة إلكترونية لا مركزية ومفتوحة المصدر، تم إطلاقها آخر عام 2016، وتوفر عملة الزكاش الخصوصية والشفافية الإنتقائية للمعاملات، وإمكانية إختيار المعاملات المحمية التي تسمح بتشفير المحتوى بإستخدام تقنية تشفير متقدمة. وبلغت القيمة السوقية للعملة المشفرة زكاش فوق الربع مليون دولار في عام 2019 .

4- داش أو الدارك كوين ” Dash”

Dash
Dash

العملة الإفتراضية الداش هي إصدار أكثر سرية من عملة البيتكوين، حيث تقدم عملة الداش مزيدًا من إخفاء الهوية لأنها تعمل على شبكة رموز رئيسية غير مركزية، تجعل المعاملات غير قابلة للتعقب. وتم إطلاق هذه العملة في أول عام 2014، وشهدت زيادة عدد المعجبين به في فترة زمنية قصيرة، حيث أنها دائمة التطور. ويتم إستخراجها عن طريق إستخدام وحدة المعالجة المركزية أو وحدة معالجة الرسومات، وتم تغيير أسم هذه العملة من دارك كوين إلى داش، التي تعني النقد الرقمي. وفي عام 2019 بلغت القيمة السوقية لعملة الداش زيادة عن النصف مليون دولار أمريكي.

بدائل البيتكوين

5- الريبل  “Ripple” – “XRP”

Ripple
Ripple

تم إطلاق عملة الريبل في عام 2012 , وهي من العملات الالكترونية التي تمكن البنوك من تسوية المدفوعات عبر الحدود في الوقت الفعلي، مع شفافية شاملة وبتكاليف منخفضة. وما يميز هذه العملة المشفرة عن عملة البيتكوين وباقي العملات الالكترونية الأخرى، أن بنية الريبل لا تتطلب التعدين، وبذلك هي تقلل من إستخدام الطاقة الحاسوبية وتقلل من زمن الوصول إلى الشبكة. وشهدت الريبل نجاحاً كبيراً ، ولا تزال واحدة من العملات الرقمية الأكثر إغراء بين المؤسسات المالية التقليدية، التي تبحث عن طرق لإحداث ثورة المدفوعات عبر الحدود. وبلغت القيمة السوقية لشركة الريبل الأثنا عشر مليار دولار أمريكي.

6- مونيرو “XMR”

XMR
XMR

هي عملة خاصة وآمنة لا يمكن تعقبها، وتم إطلاقها في عام 2014، وزاد الإهتمام بهذه العملة بين مجتمع التشفير، حيث يعتمد تطوير هذه العملة على التبرع. وتركز عملة المونيرو على اللامركزية وقابلية التوسع، وبذلك فهي تتيح الخصوصية الكاملة بإستخدام تقنية خاصة تسمى ” تواقيع الحلقات” ، ومن خلال هذه التقنية تظهر مجموعة من التواقيع، ولكن بما أن جميعها تبدو صالحة، فلا يمكن عزل التواقيع الحقيقية، وبوجود سمات أمنية إستثنائية كهذه، طورت المونيرو شيئًا ذو سمعة سيئة تم ربطه بالعمليات الإجرامية في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك سواء تم إستخدامه من أجل الخير أو الشر، فليس هناك من ينكر أن المونيرو أدخلت تطورات تقنية مهمة في ساحة العملات الالكترونية ، وبلغت القيمة السوقية لشركة المونيرو في عام 2019 زيادة عن النصف مليون دولار .

العملات الافتراضية

7- بيتكوين كاش “BCH”

BCH
BCH

تعتبر عملة البيتكوين كاش واحدة من أقدم الشركات الصلبة، في البيتكوين الأصلي في عالم العملات الافتراضية، لذا فهي تحتل مكاناً مهما في تاريخ العملات المشفرة، نظراً للطبيعة اللامركزية للعملات الرقمية، يجب إجراء تغييرات الجملة على الكود الذي يقوم عليه الرمز المميز، أو العملة الموجودة في متناول اليد بسبب الإجماع العام. و تختلف آلية هذه العملية وفقاً لعملة التشفير الخاصة، عندما لا تتوصل الفصائل المختلفة إلى إتفاق. يتم تقسيم العملة الرقمية في بعض الأحيان مع بقاء الأصلي صحيحاً في الكود الأصلي.

8- كاردانو “ADA” – “Cardano”

Cardano
Cardano 

تم إطلاق هذه العملة في أواخر عام 2017 على يد أحد مؤسسي عملة الإيثيريوم ، وتقدم عملة الكاردانو جميع مزايا الإيثيريوم، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى، حيث تقدم الكاردانو منصة للعقود الذكية، وتهدف إلى بعض المشاكل الأكثر إلحاحاً، التي تعاني منها العملات المشفرة في كل مكان، بما في ذلك قابلية التشغيل البيئي و قابلية التوسع. و يأمل كاردانو في معالجة القضايا المتعلقة بالمدفوعات الدولية، والتي عادة ما تكون في الوقت المناسب ومكلفة، بفضل تركيزها على هذه المنطقة. وأستطاعت كاردانو من أخذ أوقات معالجة الدفع الدولية من أيام إلى ثوانٍ فقط ، وبلغ رأس مال هذه الشركة لعام 2019 تقريباً المليون دولار .

العملات الالكترونية بديلة البيتكوين

9- إيوس “EOS”

EOS
EOS

تم إطلاق هذه العملة في عام 2018، وتم تصمميم هذه العملة بعد الأثير، لذلك فهو يوفر منصة يمكن للمطورين من خلالها بناء تطبيقات غير مركزية. ويعد الـ EOS ملحوظ لأسباب أخرى كثيرة، على الرغم من أن كان طرحها الأولي للعملات المعدنية واحداً من أطول العروض وأكثرها ربحية في التاريخ، حيث حقق مبلغاً قياسياً بلغ 4 مليارات دولار في صناديق المستثمرين، من خلال جهود التعهيد الجماعي التي استمرت لمدة عام. قدمت الـ EOS آلية تفويض إثبات المصالح، التي تأمل في أن تكون قادرة على تقديم قابلية التوسع، إلى جانب منافسيها. وبلغت القيمة السوقية لهذه العملة الإلكترونية أكثر من أثنان مليار دولار .

ومع وجود كل هذه العملات الالكترونية، تستمر البيتكوين في قيادة مجموعة العملات الرقمية هذه من حيث القيمة السوقية وقاعدة المستخدمين والشعبية. و في ظل الإتجاه الحالي، تبقى العملات المشفرة موجودة، ولكن كم منها سيظهر كقادة وسط المنافسة المتزايدة داخل الفضاء، هذا لن يتم الكشف عنه إلا بمرور الوقت.