كثير منا يحلم بالعمل لتحقيق ذاته وتأكيد ماهيته، و زيادة دخله لتوفير كل ما يحتاج إليه من متطلبات وكماليات معا، ولكن يوجد لدى البعض عوائق تحول بينهم وبين تحقيق أهدافهم وأحلامهم، ويرجع السبب في ذلك إلى عِدة أسباب، منها ضيق الوقت أو اسباب اخرى. ولكن هل فكرت فى العمل من المنزل ؟ فهو يُتيح لك العمل وقتما تشاء، دوت التقيد والإلتزام بمواعيد العمل وغيرها من الأسباب التى تُعيق الكثيرين. لذا نقدم لك من خلال هذا المقال أهم أسباب نجاح العمل من المنزل وزيادة قدرتك الإنتاجية.

في البداية يجب أن نؤكد على أن العمل من المنزل لا يُعد رفاهية، بل إنه عمل حقيقي و له قواعد يجب ان تتبعها لكي تضمن عائد مناسب من وراءه، ولكي تُزيد من قدرتك الإنتاجية ومنها ما يلي :

العمل من المنزل اون لاين
العمل من المنزل اون لاين

أسباب نجاح العمل من المنزل

1- تحديد مكان خاص للعمل من المنزل :
من أهم الخطوات لنجاح العمل من المنزل، هو تحديد مساحة أو مخصص له، وذلك لمزيد النظام والإلتزام بالعمل. ويجب أن يكون مكان هادىء وجيد التهوية وإضاءته مناسبة، ويشمل اثاث مُريح لتوفير كل عناصر الراحة النفسية والجسدية، فذلك يُساعدك على العمل وزيادة قدرتك الإنتاجية. وحاول اختيار مكان مُحبب لك، حتى لا تشعر بالممل أو الضيق فيه يومياً أثناء العمل.

2- تحديد ساعات مُعينة يومياً :
ثاني عنصر من عوامل نجاح العمل من المنزل بعد تخصيص المكان، هو تحديد وتعيين ساعات مُحددة للعمل , واهم ما يميز العمل من المنزل هو المرونة ف تحديد ساعات العمل الخاصة بك , فإذا كنت من أصحاب العمل في الصباح حيث النشاط فحدد عدد ساعات مُحددة لعملك كل صباح. أما إذا كُنت من محبي العمل ليلاً في الهدوء، خصص من الليل ساعات ثابتة للعمل يومياً. فقط إكتشف الوقت الذى يمكنك أن تكون فيه أكثر إنتاجية وأكثر تركيزاً، حتى تتمكن من متابعة عملك بدقة يومياً، أهم شىء أن تخصص عدد ساعات ثابتة يومياً قدر الإمكان لتشعر بالإلتزام والإنجاز .

3- عمل مخطط مهام :
مما لا شك به أن عدم وجود مدير أو رئيس تخشاه في عملك، من المحتمل ان يجعلك تتساهل في إنجاز عملك أو تُقصر في إنتاجيته وعدم تحقيق المهام المطلوبة منك, لذلك يجب عليك وضع مخطط مهام يومي/ اسبوعي/ شهري. تقوم بعمل جدول ما يلزم عليك القيام به يومياً حتى حتى تستطيع فى النهاية من انجاز مهامك وتحقيق هدفك. وعند وضع مهامك فى مخطط المهام الخاص بك ، تأكد من وضع المهام مُربته حسب أولويتها، حتى تتمكن من إنجاز الأهم ثم المهم حتى تنتهى من جميع المهام. , وإذا كنت لم تستطع عمل مخطط مهامك بنفسك، فلا داعى للقلق حيث أصبح هناك العديد من تطبيقات الموبايل واضافات جوجل كروم التى ستُسهل عليك، يمكنك تحميلها على هاتفك أو الكمبيوتر الخاص بك لتسهل عليك تخطيط مهام عملك التي يجب عليك إنجازها يومياً.

نصائح العمل من المنزل


4- الإلتزام بالرياضة وتمارين العمود الفقري :

من أهم مزايا العمل من المنزل هو عدم الإلتزام بالنهوض مبكراً، والخروج من المنزل والتوجه الى مكان العمل، ورغم ذلك فان العمل اون لاين لا يعنى الكسل والنهوض المتأخر ، حاول أن تستيقظ باكراً واتباع روتين صباحي صحي وحيوي. رغم ان العمل اون لاين يُتيح لك العمل فى أى وقت على مدار اليوم، إلا أن من الأفضل الاستيقاظ مبكرأ وممارسة بعض الرياضة والتمارين البسيطة، وذلك لتقوية العمود الفقرى ومفاصل الجسم، حتى لا تتاكر بكثر الجلوس أثناء ساعات العمل على جهاز الكمبيوتر. فقم بضبط منبهك وانهض من سريرك مبكراً واحتسي قهوتك المفضلة ومارس بعض التمارين الرياضية، التي تُبقيك نشيطاً ومليئاً بالطاقة والنشاط على مدار اليوم، حيث أن التمارين الرياضية تعمل على زيادة وتعزيز “الأندورفين” ، الذي يعزز بطبيعته معدلات السعادة. فحاول دائماً أخذ القسط الكافي من الراحة لتحقيق إنتاجية عالية. يمكنك أن تكتب ملاحظات تحفيزية لاصقة، و تضعها أمام عينيك حتى تشاهدها فور إستيقاظك، مما يُزيد حماسك ويُشعل نشاطك بالطاقة الإيجابية ف إنجاز عملك على اكمل وجه.

5- الأهتمام بالتغذية الصحية :

العمل خارج المنزل يُجبر المرء على عدم الاهتمام بصحته، وصعوبة التحكم بإختيار ما يدخل جسمه من طعام، حيث انه لا يوجد سوى الوجبات السريعة، التي تقوم بدورها في الشعور بالخمول وعدم الرغبة بالعمل والانجاز. أما في حالة العمل من المنزل أون لاين ، فتكون أنت المُتحكم والمسؤل الوحيد عن طعامك، وما يدخل جسمك. ولكي تتجنب أضرار الوجبات السريعة خارج المنزل، عليك الاهتمام بتناول الطعام الصحي في المنزل، حيث أثبتت الدراسات و الأبحاث أن الفواكه والخضروات لها صلة مباشرة بمستويات الإنتاجية الإجمالية، غير إنها تُزيد من مناعتك والوقاية من العديد من الامراض . ويمكن أن تكافيء نفسك بوجبة تشتهيها في نهاية كل أسبوع بعد جهد كبير ومثمر طوال الأسبوع.

نصائح العمل على الانترنت

6- تخصيص فترات للراحة والترفيه :

بعد أن تكلمنا عن كيفية العمل من المنزل وكيفيىة الحصول على أفضل المعدلات الإنتاجية، لا يجب أن نغفل نقطة هامة في إستمرار الحفاظ على هذه الإنتاجية و تكليل الجهد المبذول بالنجاح المثمر، وذلك لن يتحقق إلا بتحديد فترات قصيرة للراحة والترفيه. فالإفراط في العمل أكثر من اللازم له العديد من الأضرار، اولها يقتل الرغبة فى العمل مع الوقت، ويقلل من قدرتك الإنتاجية، ويؤثر على حالتك النفسية والمزاجية. ويمكنك بسهولة تجنب ذلك من خلال أخذ فترات للراحة لا تتجاوز الخمسة دقائق بعد كل 30 دقيقة عمل، حيث أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن الاهتمام بأخذ فترات قصيرة للراحة ، امر مهم وله نتائج ايجابية على مفاصل الجسم والعمود الفقرى، بالاضافة الى تجديد النشاط لمواصلة العمل مرة اخرى. وكذلك أخذ ايام للراحة او الترفيه كل اسبوع او شهرياً أو حتى سنوياً، لاستعاده النشاط والحيوية والعودة بكل حماس. فلا تُهمل أبداً فترات الراحة والترفيه.

7- الإبتعاد عن مواقع التواصل الإجتماعي أثناء العمل :
حتى تتمكن من إنجاز عملك بشكل مثمر وناجح، عليك أن تبتعد عن متابعة مواقع التواصل الإجتماعي أثناء ساعات العمل، ورغم إنها أصبحت شيء لا غنى عنه لدى كثير من الناس، وتشغل جميع أوقاتهم، ولكنها تؤثر بشكل كبير على قدرتك الانتاجية وتضيع وقتك. فتأكد من غلق هاتفك المحمول وجميع مواقع التواصل الاجتماعي أثناء عملك، ويمكنك تصفحهم أثناء فترات الراحة بين ساعات العمل.

أدوات العمل على الانترنت

8- إستخدام الاضافات والتطبيقات :
هناك العديد من التطبيقات والاضافات التى يمكنك استخدامها، لتنظيم وقتك والقيام بالعديد من المهمام نيابة عنك، فإن كُنت مسوق مثلاً فهناك اضافات جوجل كروم هامة لكل مسوق ، وغيرها الكثير من الاضافات والأدوات التحليلية التى تساعدك فى عمليات تحليل المواقع والمنافسين بشكل دقيق. وهذه الاضافات والادوات منها المجانية ومنها المدفوعة.

9- ممارسة هواية أو عادات مفضلة :

حاول تخصيص اوقات لممارسة هواية او عادة مفضلة، كالاستماع إلى الموسيقى، فهو يقوم بدوره على زيادة مستويات الإنتاجية و الإبداع . فقد أثبتت الدراسات والبحوث أن سماع الموسيقى الكلاسيكية الهادئة أثناء العمل يمكن أن يساعدك على التركيز، ويُزيد من قدرتك على الابتكار والابداع في العمل، وذلك بدوره يحسن مستوى الإنتاج بشكل عام. وإذا لم تكن من عشاق سماع الموسيقى يمكنك اختيار هواية اخرى او عادة مفضلة لك والقيام بها بين الوقت والأخر. فلا تجعل العمل من المنزل يُنسيك حياتك واهتماماتك الاخرى، حاول دائماً توازن بين عملك وحساتك الشخصية.