10 نصائح واخطاء فى تحليلات جوجل للمبتدئين يجب عليك مراعتها

نصائح وأخطاء تحليلات جوجل
أكتوبر 17, 2023

بعد أن يتم بناء موقعك على الويب، ستحتاج إلى معرفة المزيد عن عدد الأشخاص الذين يزورون موقعك، وكيف يأتون من، ونوع المعلومات التي يبحثون عنها. تعد تحليلات جوجل و/أو (جوجل أناليتكس) أحد أقوى الأدوات المتاحة لإطلاعك على كيفية تفاعل الأشخاص مع موقعك على الويب، ويمكنك استخدامه مجانا.

لقطة شاشة لتحليلات جوجل

ومع ذلك، فإن كمية البيانات التي يمكن الدخول إليها من خلال تحليلات جوجل يمكن أن تكون رائعة بنسبة لعملك. إذا كنت حديث التعامل مع تحليلات مواقع الويب، فهذه بعض المقاييس الأساسية التي يجب أن تبحث عنها للتعرف على أفضل الزيارات التي يتلقاها موقعك على الويب.

5 نصائح للمبتدئين فى تحليلات جوجل يجب عليك مراعتها

1. عدد مرات مشاهدة الصفحة

هذا هي الاستراتيجيات الأكثر استخداماً يمكنك أن تبحث عنها. وهى ببساطة يمكها انتخبرك بالضبط بعدد صفحات موقعك على الويب التي تمت مشاهدتها خلال فترة زمنية معينة.

لذا، إذا وجد أحد الأشخاص موقعك على الويب، فيمكنك النقر من خلال قراءة أربع صفحات أخرى، ثم الخروج، فسيكون لديك عدد خمس صفحات لهذا المستخدم. ومع ذلك، فإن الاستراتيجيات تعرض بعض الصفحة لا تحسب مرات المشاهدة المتكررة للصفحة نفسها، مما قد يؤدي إلى تشويه الأرقام قليلا.

2. مشاهدات فريدة للصفحة

إذا كنت ترغب في معرفة عدد الصفحات الفردية التي يدخل إليها الأشخاص على موقعك على الويب، ولا تريد تضمين بيانات حيث زار الأشخاص الصفحة نفسها عدة مرات، فستحتاج إلى الاطلاع على مرات مشاهدة الصفحة الفريدة.

يتم سحب هذه البيانات من خلال النظر في جلسات الفردية التي يكون المستخدم على موقع الويب الخاص بك. لذلك إذا ذهب المستخدم ذهابا وإيابا بين صفحتين عدة مرات خلال الجلسة نفسها، فسيظل لا يزال يمثل فقط نفس العرض للصفحة.

3. معدل الارتداد

يتتبع معدل الارتداد النسبة المئوية لزائري موقعك الذين يزورون صفحة واحدة من موقعك على الويب لفترة محدودة من الوقت دون النقر على محتوى موقعك الإلكتروني أو التفاعل معه بطريقة أخرى.

عند النظر إلى معدل الارتداد، كلما انخفض المعدل، زاد تفاعل الزائرين مع موقعك على الويب. إذا كان لديك معدل ارتداد مرتفع، فهذا مؤشر جيد على أن موقعك قد يستغرق وقتا طويلا لتحميله، وأن واجهة المستخدم مربكة وغير قابلة للاستخدام للزائرين، أو أن موقعك لا يقدم المعلومات التي يأمل المستخدمون في الحصول عليها.

4. المصدر / متوسطة

لنفترض أن صفحة معينة من موقعك على الويب في نمو مستمر ولا يمكنك معرفة السبب تماما. هل هو ترتيب جيد عضويا؟ هل فعلت هذه التغريدة التي نشرتها مع رابط الصفحة حقا؟ لفهم كيفية وصول الزائرين إلى صفحة معينة، ستحتاج إلى اختيار مصدر البعد الثانوي / الوسيط لكسر المستخدمين حسب كيفية الوصول إلى الصفحة. قد تتضمن بعض المصادر فاسيبوك أو تويتر أو بحث غوغل أو بنغ أو إحالة من موقع ويب آخر.

5. الإيرادات

إذا كنت تبيع منتجات على موقعك على الويب، فإن فهم الصفحات التي تحقق أكبر قدر من المبيعات قد يساعدك على إجراء تعديلات تؤدي إلى مزيد من الأرباح. يوضح لك مقياس الأرباح مقدار إجمالي الأرباح التي تم إنشاؤها من خلال موقعك على الويب خلال فترة زمنية محددة، كما يمنحك حرية الاطلاع على الصفحات المحددة التي تجلب الأموال.

تضمن تحليلات جوجل مجموعة واسعة من الأدوات التي تتيح لك الحصول على التحليلات والبيانات التي تهتم بها أكثر من غيرها. ولكن هذه نقطة انطلاق رائعة للمبتدئين على الويب الذين يرغبون في جمع المزيد من البيانات حول أداء موقعك.

أهم 5 أخطاء فى تحليلات جوجل الرئيسية يجب عليك تجنبها لتحسين موقعك

يجب أن تفهم البيانات من تحليلات جوجل لاتخاذ قراراتك بشأن أنواع المحتوى المطلوب كتابته، والكلمات الرئيسية التي يجب استخدامها، وكيفية تنظيم موقعك على الويب، وكيفية تسويق محتواك.

ولكن إذا أخطأت في قراءة البيانات من تحليلات جوجل أو أساءت تفسيرها، فستنتهي إلى اتخاذ قرارات سيئة. وينطبق الشيء نفسه إذا قمت بإعداد برنامج تحليلات جوجل خاطئًا منذ البداية عند بدء مدونتك أو موقعك على الويب.

في ما يلي خمسة أخطاء رئيسية ارتكبها الأشخاص عند استخدام تحليلات جوجل، وكيفية تجنبها:

1. النظر فقط في حركة المرور الإجمالية

تأتي زيارات الويب من العديد من المصادر المختلفة – مثل محركات البحث، والشبكات الاجتماعية، والإحالات من مواقع الويب الأخرى، ورسائل البريد الإلكتروني – ويحتفظ تحليل جوجل بتتبعها جميعًا. لكن الكثير من الناس يرتكبون خطأ النظر فقط إلى البيانات المجمّعة، التي تجمع بين الزيارات من جميع المصادر.

ستمنحك مراجعة قنوات حركة محددة مزيدًا من المعلومات حول ما تحتاج إلى فعله لتحسين عدد الزيارات. على سبيل المثال، إذا كانت الزيارات من وسائل التواصل الاجتماعي قد ارتفعت خلال الاشهر الماضية، ولكن حركة المرور من محركات البحث انخفضت، فأنت تعلم أن استراتيجيات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك كانت ناجحة، بينما تحتاج استراتيجيات السيو الخاصة بك إلى تحسين أفضل.

هناك مسار آخر للبيانات لتتبعه هو مقدار الزيارات التي تحصل عليها من محركات البحث إلى جانب جوجل. حوالي 35% من عمليات البحث التي يتم إجراؤها من مصر والسعودية وبعض الدول العربية الأخرة تأتي من جوجل وبينغ.

إذا انقطعت فجأة زياراتك من محركات البحث هذه، ولكنك لا تتحقق من هذه البيانات، فقد تفقد الزيارات دون معرفة السبب. ولتحسين أداء موقعك ولجعل تقارير تحركاتك في تحليلات جوجل دقيقة قدر الإمكان، استخدم أداة إنشاء عناوين URL. تضمن هذه الأداة أن تحليلات جوجل سيعرف بالضبط المصدر الذي جاء منه الزائرون، حتى إذا نسخوا ولصق الروابط في متصفحاتهم.

2. الجمع بين حركة المرور من الأجهزة المختلفة

كما ينبغي عليك أن تنظر إلى حركة المرور من مصادر الإنترنت المختلفة، يجب أن تبحث في حركة المرور من أنواع مختلفة من الأجهزة. يمكنك القيام بذلك عن طريق إضافة شرائح جديدة إلى تقرير تحركاتك الخاص بك. سترى خيارات لحركة المرور والزيارات على الأجهزة اللوحية.

إذا كان أداء مدونتك ضعيفًا في حركة مرور البيانات على أجهزة الجوّال أو الأجهزة اللوحية، فقد تحتاج إلى تغيير تصميم موقعك على الويب بحيث يتكيف بشكل أفضل مع شاشات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

قد يكون من المفيد أيضًا معرفة ما إذا كان من المرجح أكثر أن يدخل المشاهدون موقعك على الويب من خلال الوسائط الاجتماعية عند استخدام أجهزة الجوّال، لكن من المرجح أكثر أن يدخلوا من خلال البريد الإلكتروني عندما يكونوا على سطح المكتب.

3. إهمال الصفحات المقصودة

يعرض تقرير الزيارات المجانية في تحليلات جوجل الكلمات الرئيسية الأكثر نجاحًا. يجب عليك استخدام هذه المعلومات لتحرير مدونتك وإدراج أفضل كمية من الكلمات الرئيسية الأكثر نجاحًا.

ومع ذلك، لا تنس أيضًا إلقاء نظرة على الصفحات المقصودة التي سيصل إليها زائرو موقعك عند بحثهم في هذه الكلمات الرئيسية. إذا قمت بتحرير الكلمات الرئيسية على صفحتك الرئيسية، لكن معظم الزائرين الذين بحثوا عن هذه الكلمة الرئيسية أدخلوا مدونتك من خلال صفحة مختلفة، فلن تزيد تغييراتك من عدد الزيارات.

لتجنب الوقوع في مثل هذه الأخطاء، يمكنك إضافة الصفحة المقصودة كمكوّن ثانوي في تقرير الزيارات المجانية.

4. الخلط بين الزيارات والزوار

يكون الفرق بين مشاهدات الصفحة ومرات مشاهدة الصفحة الفريدة واضحًا عند النظر إلى عدد الزيارات التي تحصل عليها صفحاتك. ولكن عندما تنظر إلى عدد الزائرين الذين تحصل عليهم كلماتك الرئيسية، قد ينخدع المرء إلى التفكير في نجاح كلمة رئيسية غير ناجحة.

إذا وجد شخص ما موقعك على الويب من خلال بحث جوجل ثم وضع إشارات مرجعية على الصفحة، فسيتم تصنيف هذه الزيارات اللاحقة عبر الإشارة المرجعية كزيارات من عمليات البحث عن الكلمات الرئيسية.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدد زيارات مرتفع بشكل مصطنع من كلمة رئيسية معينة. إن دمج هذه الكلمة الرئيسية في صفحات أخرى على موقع الويب الخاص بك لن يحسن حركة المرور الخاصة بك. لتجنب ارتكاب هذا الخطأ، استخدم تقارير مخصصة لتتبع الزوار الفريدين الذين تحصل عليهم من خلال كل كلمة رئيسية محددة.

5. الفشل في التخطيط عند بدء أهدافك

أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها الأشخاص هو الفشل في الاستفادة من ميزة الأهداف في تحليلات جوجل. هذه الميزة مفيدة للغاية للشركات التي ترغب في تتبع عدد الأشخاص الذين يقومون بعملية الشراء عبر الإنترنت، ولكنها قد تكون مفيدة لأي مدون على الأنترنت.

عندما تبدأ حملة تسويقية جديدة، يجب دائمًا إنشاء هدف جديد واحد على الأقل لقياس مدى نجاح هذه الحملة. على سبيل المثال، إذا بدأت نشرة إخبارية أسبوعية، فيمكنك استخدام ميزة الأهداف لقياس عدد الأشخاص الذين اشتركوا فيها. بدون تحديد هذا الهدف، قد يكون من غير الواضح مدى نجاح هذه الحملة التسويقية.

قد يكون تحليل جوجل رائعاً، ولكن إذا راقبت هذه الأخطاء الشائعة، فيجب أن تكون قادرًا على استخدامها بنجاح. عموما، تذكر أن ننظر دائما في البيانات بعناية واستخدامها بحكمة. وتذكر، خذ الوقت الكافي لإعداده بشكل صحيح من البداية عند شراء نطاقك وإطلاق موقع الويب الخاص بك.

هل تريد المزيد من نصائح وحيل المواقع التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الوارد؟ اشترك في موقعنا للاستمتاع باحدث الأخبار عن تطورات الويب من خلال مدونة دكتورميجا

اترك تعليقاً